الاماكن السياحية في موريشيوس

بورت لويس عاصمة موريشيوس وتأثرها ببريطانيا

بورت لويس عاصمة موريشيوس وتأثرها ببريطانيا موضوع يطول الحديث فيه لما لعاصمة موريشيوس بورت لويس من حضارات متنوعة وممزوجة بين الهندية والفرنسية والبرطانية والافريقية.

قديما لم تكن جزر المحيط الهندي معروفة من قبل كمناطق سياحية, وكان أغلب الناس و المؤرخين  يعتقدون أن أشجار النخيل والرياح التجارية والرمال البيضاء على الشواطئ الزرقاء ، ماهي الاالصورة المرسومة لجزر جنوب الباسيفيك والبحر الكاريبي. ولكن لم يعتقد أحد أن بامكانه زياراتها كمنطقة سياحية عادية. لكن البحار السبعة كان لابد أن يحين الوقت الذي تعلن فيه عن نفسها  وتدهش العالم
هي أكثر الجزر في المنطقة التي تمنح تسهيلات للسائحين
ومع الجنات الإستوائية المنتشرة على أرضها, يصبح الذهاب الى هناك صفقة لا تشعر بقيمتها إلا عندما تصبح هناك

تأثر موريشيوس ببريطانيا

تأثر موريشيوس وعاصمتها بورت لويس ببريطانيا

ورغم أن موريشيوس أقرب جغرافياً الى افريقيا, إلا أنها متأثرة أكثر بروابط بريطانية وفرنسية وكذلك بالعمالة الهندية التي جاءت اليها أكثر من علاقتها الجغرافية بإفريقيا, وفي موريشيوس يمكنك التمتع بطعم الحمص أو “يورك شاير بودنغ” في بهو يقدم القهوة الفرنسية, فيما تستمع لموسيقى الكرويل ولأحاديث السكان المحليين. وأجمل مافي موريشيوس هي النزهات الشاطئية التي تسحر فؤادك وكذلك النزهات القاربية التي يحملك فيها السكان المحليون ويستضيفونك في بيوتهم ويؤجرون لك سياراتهم لترى الجنة بنفسك وإما اذا كنت تبحث عن متعة شاطئية فقط, فتستطيع دائماً أن تفعل ماهو أكثر, ولا تفوتك زيارة موريشيوس من الداخل وخاصة العاصمة بورت لويس.

بورت لويس

العاصمة بورت لويس

تقع العاصمة بورت لويس في الطرف الشمالي الغربي من الجزيرة وتحفها الجبال من أكثر من جهة وهي الأكبر من حيث المساحة في موريشيوس رغم أنها تضم النسبة الأقل من تعداد السكان،وفي النهار تبدو بورت لويس كأي مدينة عصرية تضج بالأنشطة التجارية والزحام المروري وأبواق السيارات, وفي الليل تنعكس الرؤية تماماً ويسيطر الهدوء على كل شيء، وتشعر أن المدينة تموت أثناء الليل والمكان الوحيد الذي يصدر الصوت منه هي منطقة لوكودان ووتر فرونت، حيث يمكنك أن تجد كازينو ودور عروض سينمائية ومحلات تجارية ومطاعم, وتوجد منطقة سكنية للمسلمين حول ميدان معمر القذافي الذي يقع على بعد ملائم من من شارع جون كنيدي الذي يقع في الطرف الاخر للمدينة وميدان “تشايناتاون” حول الشارع الملكي, والمدينة بشكل عام يمكنك أن تجوبها بكاملها على قدميك.

عاصمة موريشيوس بورت لويس

وسوق بورت لويس هو أنسب مكان تشعر فيه بأنك قد دخلت مدينة، فهو يقع في قلب المدينة وبه قسم خاص للخضروات والفواكه وأقسام للحوم والأسماك والهدايا والأشغال اليدوية والملابس والتوابل،لذلك كن مستعداً لحمل كميات كبيرة من المشتريات. وبالقرب من السوق يوجد متحف التاريخ الطبيعي وهناك تستطيع أن ترى حمام “الدودو” المنقرض “محنطاً”, وهو موجود في ذلك المكان منذ نهايات القرن السابع عشر الميلادي
وكذلك يمكنك أن تشاهد جمال عدة أنواع أخرى من الطيور المنقرضة المحنطة وكذلك الحيوانات والأسماك والمكان الوحيد المتبقي في بورت لويس هو متحف البريد ويضم مجموعة من طوابع البريد في موريشيوس. واذا كانت الاثار الاسلامية تستهويك فعليك بزيارة مسجد “جمعة” الذي بني في القرن الثامن عشر في وسط الميدان الصيني،وكذلك حصن “اديليد” الذي يطلق عليه العامة اسم القلعة وهو الوحيد المتبقي من أربعة حصون بريطانية أخرى كانت موجودة بالجزيرة وهويتيح لك فرصة القاء نظرة على الجزيرة بأكملها من على سطح الجبال. وهناك مزار “بير ليفال” الذي يقع في مستهل شرق المدينة في منطقة “ستي كروس” و “بير ليفال” يقال أنه استطاع أن يحول 67 ألف شخص الى موريشيوس خلال سنوات حكمه الـ 23 واليوم هو مدفون في المزار ووضع له تمثال هناك ويزوره السكان المحليون ليستمدوا منه القوة على حد قولهم وأيضاً يتسابقون لمجرد لمسه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق